أضيف في 6 ماي 2019 الساعة 21:02

في غياب آلية المراقبة..ارتفاع سريع للأسعار بالسوق الشعبي ا*الرحيبة*العيون


أصوات نيوز//العيون

    مع ليلة أول يوم في شهر رمضان الأبرك ، لا حديث في الشارع المغربي  و خصوصا مدينة العيون بالسوق اليومي *الرحيبة*إلا عن معضلة ارتفاع أسعار بعض المواد الاستهلاكية التي يكثر الإقبال عليها خلال هذا الشهر المبارك ، و هنا كان لـ " أصوات نيوز " جولة  بشارع بوكراع و بالضبط بالرحيبة السوق الشعبي الوحيد بحاضرة المناطق الجنوبية التي تشهد إقبالا كبيرا ، حيث اتضح بشكل جلي ارتفاعا ملحوظا في سعر الخضر و اللحوم البيضاء  ،  الأمر ذاته بالنسبة للفواكه مثل الموز و البرتقال و التفاح و البرتقال التي عرفت أسعارها  ارتفاع بين 11 و  13 درهم

فيما شهدت أسعار البيض استقرار في الاثمان ، و الأمر ذاته على الحمص و العدس اللذين حافظا على سعرهما المرتفع منذ مدة ، فيما يرتقب حسب بعض العارفين بسوق الأسماك ارتفاعا  في أسعار السمك خلال شهر رمضان.

و عن أسباب هذا الارتفاع الملحوظ في أسعار بعض المواد الاستهلاكية ، فقد أجمع عدد من المستجوبين ان كثرة الإقبال على هذه السلع خلال رمضان يدفع بعض المضاربين التحكم في سعر السوق من خلال عملية الاحتكار ، في غياب تام لآلية المراقبة المفترضة من قبل المسؤولين ، على الرغم من وفرة العرض ، و هو ما يحول المستهلك المغربي إلى ضحية بين أنياب المضاربين والاسعار ، يفعل به ما شاء .اما ثمن  التمور فحدث و لا حرج .
في ما اعتبر البعض ضاحكا  تغاضي و موافقة المستهلك على الشراء رغم لهيب الأسعار، هو ما يدفع التجار إلى الزيادة في الاثمان  مضيفا أنه سيترك سلعهم(تحماض) خصوصا لحوم الديك الرومي التي ارتفعت إلى 70درهم




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا