أضيف في 5 أكتوبر 2016 الساعة 12:51

هذه كيفية احتساب الأصوات و تقسيم المقاعد البرلمانية باحتساب أكبر بقية‎


يتساءل عدد كبير من المواطنين عن كيفية احتساب و إحصاء الأصوات و تقسيم المقاعد البرلمانية بالدوائر التي يبلغ عددها 92 دائرة بالمغرب.

هذا الأمر تحدده مسطرة خاصة توضح بكيفية مبسطة الطريقة التي تجرى بها عملية احتساب الأصوات وتوزيع المقاعد على اللوائح الفائزة عبر تطبيق قاعدة اكبر بقية.

للعلم، فقد حددت وزارة الداخلية من خلال القانون التنظيمي رقم 20.16 القاضي بتغيير وتتميم القانون التنظيمي 27.11 المتعلق بمجلس النواب في مادتها 84، نسبة 3 في المائة كعتبة دنيا للحصول على مقعد انتخابي.

ويعتمد نمط الاقتراع المعتمد على اللائحة النسبية مع احتساب أكبر بقية، على عدد الأصوات التي حصلت عليها كل لائحة مع إقصاء اللائحة التي لم تحصل على 3 في المائة من الأصوات المعبر عنها.

يقصد بالاقتراع اللائحي النسبي مع أكبر بقية تلك الطريقة التي لا تفوز فيها اللائحة الحاصلة على أغلبية الأصوات سواء كانت هذه الأغلبية نسبية أم مطلقة : حيث يتم توزيع تلك المقاعد الانتخابية حسب القاسم الانتخابي المحلي أو الوطني.

ويجري احتساب القاسم الانتخابي ، انطلاقا من تقسيم عدد الأصوات المعبر عنها وطنيا (اي الاصوات غير الملغاة وغير المتنازع فيها) على عدد المقاعد المتنافس عليها داخل دائرة معينة.

وانطلاقا من تحديد هذا القاسم يحدد عدد الأصوات الذي يجب أن تتوفر عليه اللائحة لتحصل على مقعد في دائرة انتخابية، لكن إذا ما تبقى مقعد آخر شاغر ولم تتوفر اللوائح الأخرى المشاركة في التنافس على هذه المقاعد، في هذه الحالة يتم منح المقعد المتبقي للائحة التي تتوفر على أكبر بقية من الأصوات المعبر عنها.

وهكذا يخول نمط الاقتراع اللائحي مع أكبر البقايا للوائح الانتخابية، التي لم تتمكن من الحصول على عدد الأصوات التي تؤهلها للفوز بأحد المقاعد المتبارى حولها(القاسم الانتخابي) الحصول على مقعد.

مثال تطبيقي:
دائرة انتخابية بها أربع مقاعد تتبارى حولها خمس لوائح حصلت على :
أ: 30.000
ب: 55.000
ج: 1500
د: 3500
ه: 80.000
المجموع: 170.000 صوت معبر عنه (اي صوت صحيح غير ملغى ولا متنازع فيه)

فإن توزيع المقاعد يفرض أن تحصل اللوائح الخمس على نسبة لا تقل على 3 في المائة من أصل 170 ألف صوت (مجموع الأصوات المعبر عنها) والذي يعطي 5100 صوت وهو ما يؤدي إلى إقصاء اللائحتين اللتين حصلتا على 1500 و3500 صوت.

وتأتي بعد ذلك عملية القاسم الانتخابي، الذي يحتسب على قاعدة اقتسام عدد الأصوات المعبر عنها بعد استثناء اللائحتين المقصيتين:
170.000 – (1500+3500) = 165.000 على عدد المقاعد المتبارى (أربعة) حولها
اذن القاسم الانتخابي هو 41.250
وهكذا فإن اللائحتين اللتين حصلتا على 80 ألف صوت و 55 ألف صوت ستفوزان بمقعد لكل لائحة،

وباعتماد قاعدة أكبر بقية ستفوز اللائحة التي حصلت على 80 الف صوت على مقعد ثان لكونها توفرت على اكبر بقية 38.750. ثم اللائحة الحاصلة على 30 الف صوت ،
وتكون النتيجة النهائية كالتالي:
اللائحة هـ : مقعدان
اللائحة ب : مقعد واحد
اللائحة أ : مقعد واحد.
ونفس الطريقة تطبق على اللائحة الوطنية.

[color=#990000]أصوات نيوز//[/color]




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا