أضيف في 10 أكتوبر 2018 الساعة 15:52

المصالح الأمنية تتعقب شبكة متخصصة في المتاجرة بالبيانات الشخصية


انتقلت التحقيقات إلى السرعة القصوى حول عمليات تحويل معطيات حساسة لمواطنين مغاربة إلى الخارج، تورطت فيها مراكز نداء وأجراء في شركات اتصالات ومكاتب دراسات خاصة.

وحسب جريدة “الصباح”، في عددها لليوم الأربعاء، فقد تعقبت المصالح الأمنية خيوط شبكة متخصصة في المتاجرة بالبيانات الشخصية، تنشط بين المغرب وإيطاليا والنرويج، وتزود جهات غير معلومة بمعطيات دقيقة، بعد تحليلها بواسطة برمجيات متطورة.

وكشفت الجريدة عن تسريب مستخدمين سابقين بشركات للاتصالات قواعد بيانات تضم أسماء زبناء وأرقام هواتفهم المحمولة للشبكة المذكورة، مقابل مبالغ مالية مهمة، موضحة أنه تم تحويل هذه البيانات إلى شركة في إيطاليا، قبل نقلها إلى أخرى في النرويج، مشددة على استعانة الشبكة ببرمجيات معلوماتية خاصة، تم تحميلها من الأنترنيت مقابل تكاليف اشتراك باهضة.




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا